الصحة

ما هي أدوية علاج إدمان البودر

ما هي أدوية علاج إدمان البودر

أدوية علاج البودر من أسرع الطرق المتبعة لتنظيف الجسم من مخدر الهيروين، حيث يصفها الأطباء كعلاج مبدئي لتجاوز أعراض انسحاب المخدر من الجسم والسيطرة عليه، وتظهر هذه الأعراض على المريض فور توقفه عن تعاطي المخدر وتُعد من أبرز مسببات تخوف المرضى من اتخاذ قرار العلاج من الإدمان، وتختلف شدتها من شخص لآخر، وقد تهدد الصحة النفسية والجسدية للمريض، بل تؤدي إلى الوفاة إذا ما لم يُحسن إدارتها بناءً على تعليمات الطبيب المعالج داخل مستشفى أو مصحة نفسية متخصصة.

ما هي أدوية علاج إدمان البودر

للتخلص من إدمان الهيروين البودر لا بد من تناول أدوية علاج البودر لكن يجب أن تكون تحت إشراف طبي ولا يجازف المريض بتناولها من تلقاء نفسه؛ حتى لا يتعرض للمضاعفات الجانبية الخطيرة، لذا تحذر المستشفيات والمصحات النفسية من تناولها بدون رقابة طبية، ومن أشهر أدوية علاج إدمان البودر:

Buprenorphine لماذا يستخدم؟

عادة ما تستخدم أدوية البوبرينورفين للتخلص من إدمان البودر ومواجهة أعراض الانسحاب، حيث تعمل هذه الأدوية بكفاءة عالية لاستهداف المستقبلات العصبية وشلها عن العمل التي يؤثر عليها المخدر، لكن تظهر العديد من الآثار الجانبية نتيجة تناول هذا الدواء، تتمثل في:

  • جفاف الفم.
  • ألم العضلات والمفاصل.
  • الأرق وقلة النوم.
  • الهياج.
  • الصداع المزمن.
  • الدوار والدوخة.

أفضل دواء لعلاج أعراض الانسحاب

يستخدم دواء اللوفيكسدين في مرحلة انسحاب أعراض الهيروين من الجسم، حيث يساهم في التخلص من أعراضه بسرعة فائقة عن طريق استهدافه لمستقبلات الأدرينالين، إلا أنه ينجم عنه عدة أعراض جانبية، من بينها:

  • انخفاض ضغط الدم بشدة.
  • جفاف الحلق.
  • انخفاض معدل ضربات القلب.

لماذا يستخدم دواء نالتريكسون؟

يصف الأطباء المختصون دواء النالتريكسون ضمن برنامج علاج البودر، حيث يستخدم في مواجهة أعراض الانسحاب، ويعيق المستقبلات التي يستهدفها ويؤثر عليها مخدر البودر، وبالتالي يقلل من رغبة المريض في المخدر، وعادة ما يتناول النالتريكسون بعد تخطي المرحلة الحرجة من التوقف عن تعاطي المخدر، ولا ينتج عنه أي تأثير إدماني على المريض إلا أن هناك بعض الأعراض الجانبية، منها:

  • التقيؤ والغثيان.
  • الصداع الشديد.
  • العصبية والقلق.
  • اضطرابات النوم والقلق.
  • ألم العضلات.

ماذا تفعل مضادات الذهان في الدماغ؟

تستخدم مضادات الذهان لعلاج الاضطرابات النفسية والسلوكية المصاحبة لإدمان البودرة، حيث يعتمد عليها كأفضل علاجًا للبودر يعمل على إعادة التوازن الكيميائي للمخ، بالإضافة إلى علاج الهلاوس السمعية والبصرية، وتتمحور أثاره الجانبية في:

  • انخفاض مستويات ضغط الدم.
  • زيادة الوزن.
  • النعاس الشديد.
  • تشوش الرؤية.

شاهد أيضًا: سبب وجع الراس من الخلف الجهة اليسرى

ماذا تفعل مضادات الاكتئاب في الجسم؟

يوصف الطبيب المعالج مضادات الاكتئاب لحالات الإدمان ضمن البروتوكول العلاجي من إدمان البودر لمواجهة نوبات الاكتئاب الناتجة عن التوقف المفاجئ عن تعاطي الهيروين، حيث تساهم مضادات الاكتئاب على إعادة اتزان الجسم عن طريق زيادة مستوى هرمون السيروتونين في الجسم للتخلص من الاكتئاب، إلا أن هناك بعض الأعراض الجانبية الناجمة عنها، من بينها:

  • الدوخة والدوار.
  • الصداع الشديد.
  • جفاف الفم والحلق.
  • التقيؤ والغثيان.

ما هي انواع مسكنات الالم؟

يتناول مرضى إدمان الهيروين مسكنات الألم، مثل إيبوبروفين، باراسيتامول، أسبرين ضمن أدوية علاج البودر في فترات الإقلاع عن التعاطي بشرط أن تكون أدوية غير أفيونية، وتؤدي مسكنات الألم دورها في بطء عمل الإشارات العصبية من المخ للجهاز العصبي مما يحد من الشعور بالألم، لكن يجب الحذر من تداعياتها الجانبية، من ضمنها:

  • التعب الشديد.
  • الدوخة والدوار.
  • انخفاض شديد في ضغط الدم.

شاهد أيضًا: انواع علاجات إدمان الكوكايين

خلاصة القول، لا يمكن تناول أدوية علاج البودر دون إشراف طبيب أو جهة ورقابة طبية مختصة؛ لأن ذلك يعرض حياة المريض للخطر؛ لأن أدوية علاج الإدمان سلاح ذو حدين ففي الوقت التي تكون قادرة على تجاوز فترة أعراض انسحاب الإدمان والتخلص منه، قد ينتج عنها أعراض جانبية وخيمة تودي بحياة المريض إلى الخطر.

السابق
شاشات العرض الدعائية في السعودية
التالي
ماذا يسمى صغير الضفدع

اترك تعليقاً